رسالة رئيس مجلس الإدارة

أهلا بكم في المصرف التجاري الوطني،
يسعدني ونحن نستعد لانطلاقة متجددة في عالم الصيرفة أن أرحب بكم جميعاً وأشكركم على الثقة التي أوليتمونا إياها وجعلت المصرف التجاري الوطني بمساهماتكم وتعاملاتكم المالية معنا واحداً من أفضل المصارف العاملة والمساهمة في تنمية عجلة الاقتصاد في ليبيا، حيث حقق نمواً قياسياً في حجم أصوله وفي استغلال فرص الأعمال التجارية البديلة والاستفادة من المميزات التنافسية الموجودة في القطاع.

لقد حققنا التقدم وإنجازات رائعة في وقت أصبحت فيه المنافسة في العمل المصرفي أكثر شراسة على الصعيدين الوطني والدولي مع تنامي أعداد البنوك الكبيرة متعددة الجنسيات التي دخلت سوق العمل في قطاعات مجتمعية ومحلية هنا في ليبيا وفي كل مكان في العالم.

رغم ذلك، نفخر بأننا استطعنا أن نحتل مكانة متقدمة حين وضعتم ثقتكم بأعمالنا، فكان لا بد لنا أن نكون عند حسن ظن ثقتكم بنا لنساهم في نمو أعمالكم، وزيادة عوائدكم بالعمل من خلال محاور أساسية تشمل تقديم أفضل خدمة للعملاء، وتوفير منتجات وخدمات متجددة في ظل بنية تحتية لتنقية المعلومات.

ومن هنا، من موقعي كرئيس مجلس إدارة المصرف التجاري الوطني أحييكم وأؤكد لكم أنه مع إشراقة كل فجر جديد، نأتيكم بإمكانيات متجددة.

أ. عبــدالوهــاب أحمـــد المختـار
رئيس مجلس الإدارة